الاثنين، 30 نوفمبر، 2009

تَعِدونـَنَآ أن لـآ تُفَرِقَنآ السُّنونُ ولـآ تَفون .!

ذَآت حٍصة أَدَب ..
تزآحمت مخيلآتنآ ..
واجتمعت عبآرآتنآ ..
فجآءَت ببآلنـآ ..
فِكرَة الخآطِرَة المُشتَركة ..
فكَآنت هذهِ خآطرَتنآ ..
:

:


فآطِمة و ديمَآ

لِمَ لآ نَستَطيـعُ البَوحَ مَتى أرَدنَاآ ..؟!

....................
لِكي لاآيَكثُرُ الأدَبُ الجَمِيلُ .!

لِمَ الأَحبَابُ يهوَونَ الرَحيل ..؟!

...................
لَآ تَسأَليني .. فَتَهيّجي قَلبي العَليل .. =(

لآضَير .. فَكُلُنآ نَجرَعُ مِن كَأس الرَّحيل ..

يآتُرى ..

.........
هَل يُشفِقونَ عَلينَا ويـعُودُون ..؟!

لِمَ لآ!

...
وهُم مِثلُنـا .. بآئسُونَ ومُحبَطون .!

لِمَ لآ !

وكَآنَ بقَلبِهِم .. مُرٌّ .. أسَى ..

..................
وقَلِيلُ حُبٍ .. خلَّفَتهُ لَنَـا السّنونْ ..!!

ليست هناك تعليقات: